ABK Live Chat
بسيط و ذكي و أسهل
الذهاب للتطبيق
English  | نبذة عن البنك  |  بحث

الأخبار و العروض


البنك الأهلي الكويتي يعلن نتائجه المالية للنصف الأول لعام 2020

16 أغسطس 2020

 البنك الأهلي الكويتي يعلن نتائجه المالية للنصف الأول لعام 2020

حقق البنك الأهلي الكويتي إيرادات تشغيلية بمبلغ 69.1مليون دك وبلغ صافي الإيرادات 36.4 مليون دك عن فترة النصف الأول لعام 2020، بينما بلغ صافي الخسارة 4.6 مليون دك للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020، وارتفعت ودائع العملاء بمبلغ 89 مليون دك لتصل إلى 3.4 مليار دك، في حين انخفضت حقوق المساهمين بنسبة 5% لتصل إلى 567 مليون دك. وقد حافظ البنك على جودة أصوله في حين بلغت نسبة القروض المتعثرة 5.7%، وهي مغطاة بضمانات كافية بنسبة 118%. وبلغت نسبة كفاية رأس المال 18.8%.


وفي تعقيبه على هذه النتائج المالية، صرح السيد/ طلال محمد رضا بهبهاني، رئيس مجلس الإدارة: "لقد كان الأثر الاقتصادي والاجتماعي لجائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) سريعا وقويا على كافة القطاعات المالية والاقتصادية ، مما أثر سلبا على بعض عملاء البنك. لذلك ارتأينا أخذ مخصصات محددة إضافية تحسبا لتدهور الأوضاع المالية لتلك الشركات بسبب استمرار تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد على أعمالها. إلا أن استمرارعملياتنا التشغيلية عبر كافة قنواتنا المصرفية مع المحافظة على صحة وسلامة جميع موظفينا وعملائنا كان على رأس أولوياتنا في البنك الأهلي الكويتي. وبفضل قوة رأسمالنا والسيولة المستقرة والبنية التكنولوجية القوية، استطعنا مواجهة هذه الأزمة بكفاءة عبر كافة خدماتنا الرقمية والعمل عن بعد. وقد تم إعداد فِرق العمل المتخصصة لمساعدة العملاء الذين يعانون من ضغوط مالية من خلال توفير خيارات تمويلية وتقديم المشورة المالية. وما يزال البنك في وضع جيد من منظور كفاية رأس المال وإدارة جيدة للسيولة، بشكل يمكننا من التغلب على التحديات ومساعدة عملائنا.


من جهة أخرى، أضاف السيد/ عبد الله محمد السميط ، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة: "لقد تأثر قطاع البنوك خلال عام 2020 بشكل استثنائي وعلى كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وذلك بسبب حالة عدم اليقين السائدة بشأن الوقت المتوقع لانتهاء تلك الجائحة الكارثية على المستوى الصحي والاجتماعي والمالي بالإضافة إلى تأثيرها على أعمال البنك الاهلي الكويتي. ومما لا شك فيه أن قرار البنك في أخذ تلك المخصصات المحددة الإضافية والتي تفوق المتطلبات الرقابية قد أثر على نتائج أعمالنا في النصف الأول من عام 2020 إلا أننا سوف نقوم بتكثيف جهودنا في النصف الثاني من العام لإعادة جدولة بعض الحسابات وتحصيل بعض المديونيات، الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على نتائجنا المالية في نهاية عام 2020.


إن التزامنا بالتركيز على الاستثمارات الكبيرة في مجال التكنولوجيا والخدمات المصرفية الرقمية على مدى السنوات الماضية كان له أبلغ الأثر في تقديم الدعم الكامل لعملائنا خلال هذه الفترة العصيبة. ومن النتائج المشجعة أن نرى زيادة كبيرة جدا في عدد عملائنا الذين أصبحوا أكثر استخداما للخدمات المصرفية الرقمية على منصتنا الإلكترونية الآمنة. لقد تركزت جهودنا على اتخاذ كافة إجراءات السلامة والتدابير الاحترازية في جميع فروعنا لضمان سلامة موظفينا وعملائنا. ومنذ بداية الجائحة، قمنا بتنفيذ برنامج دعم داخلي لتوعية كافة الموظفين. كما واصلنا تدريب وتطوير موظفينا عن طريق منصتنا الإلكترونية للتعليم والتطوير بالإضافة إلى التواصل المستمر مع فِرق عملنا التي تعمل عن بُعد. ونحن ننتهز هذه الفرصة للتعبير عن شكرنا وتقديرنا لموظفينا الذين عملوا بلا كلل سواء من داخل البنك أو عن بُعد خلال هذه الأوقات العصيبة. وسوف نواصل تقديم أفضل الخدمات المصرفية وتعزيز حلولنا المصرفية الرقمية لتلبية احتياجات عملائنا في ظل الأوضاع الحالية والمستقبلية. "


وقد أبرزت دراسة حديثة أجراها اتحاد مصارف الكويت وشركة فيزا العالمية أن 65% من المستهلكين الكويتيين يفضلون المدفوعات الرقمية. وقد قمنا بتطوير مجموعة من الخدمات المصرفية الرقمية لتكون أكثر سهولة لاستخدام عملائنا، مما مكن البنك من توفير وتنفيذ معاملات مصرفية سلسة خلال فترة إغلاق الأعمال على مستوى الدولة.


كما حافظ البنك الأهلي الكويتي على تصنيفاته الائتمانية بالدرجة A2 من موديز مع نظرة مستقبلية "مستقرة" وعلى تصنيفاته الائتمانية بالدرجة A+ من فيتش مع نظرة مستقبلية "مستقرة".. ويعكس ذلك الوضع الرأسمالي القوي للبنك، وقدرته المرنة على التكيف مع مختلف الأوضاع، والتمويل المستقر وتوفير مصادر مستمرة للسيولة، التزاما بالمتطلبات الرقابية لبنك الكويت المركزي.


لمزيد من المعلومات حول البنك الأهلي الكويتي يرجى زيارة الموقع الإلكتروني eahli.com أو الاتصال بأحد موظفي خدمة عملاء البنك الأهلي الكويتي عن طريق خدمة "أهلا أهلي" على الهاتف رقم 1899899