ABK Live Chat
بسيط و ذكي و أسهل
الذهاب للتطبيق

English  | نبذة عن البنك  |  بحث

الأخبار و العروض


عقدت مؤتمر المحللين عن نتائج الأشهر التسعة الأولى من عام 2023
مجموعة البنك الأهلي الكويتي... نهج مستدام بتحقيق الأرباح

5 نوفمبر 2023



عقدت مؤتمر المحللين عن نتائج الأشهر التسعة الأولى من عام 2023
• عبدالله السميط: لدينا الثقة باستمرار نمو الأداء القوي خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي
• مستمرون بابتكار الحلول المصرفية المميزة وتحقيق قيمة مضافة لجميع عملائنا ومساهمينا
• شياماك سوناوالا: نتائج الأشهر التسعة الأولى تعكس حفاظنا على ميزانية عمومية قوية ومستويات سيولة مريحة ولدينا مخصصات كبيرة للمحفظة الائتمانية
• عبدالعزيز جواد: نتوقع ترقية البنك إلى السوق الأول في بورصة الكويت خلال يناير المقبل
• نعمل على إنشاء إطار تمويل مستدام مما يمهد الطريق لإصدارنا الأول للسندات الخضراء


عقدت مجموعة البنك الأهلي الكويتي مؤتمر المحللين عبر الإنترنت عن نتائجها للأشهر التسعة الأولى من عام 2023، بحضور عبدالله السميط الرئيس التنفيذي للمجموعة بالوكالة، وشياماك سوناوالا الرئيس المالي للمجموعة، وعبدالعزيز جواد رئيس التخطيط الإستراتيجي، وبإدارة يعقوب الملا مدير أول علاقات المستثمرين.

وشهد المؤتمر استعراض المؤشرات المالية لمجموعة البنك الأهلي الكويتي، وأبرز التطورات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، والخطط المستقبلية المزمع تنفيذها لتعزيز مكانتها التنافسية في القطاع المصرفي داخل دولة الكويت وفي الأسواق التي تعمل بها في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية.

وبهذه المناسبة، صرح عبدالله السميط أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي حققت أداءً قوياً في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، نتيجة نمو الأعمال في الأسواق التي تتواجد فيها، مع التفاني المستمر من قبل الموظفين والسعي الدائم لتقديم قيمة مضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء.



عقدت مؤتمر المحللين عن نتائج الأشهر التسعة الأولى من عام 2023

وذكر أن المجموعة سجلت نسباً أعلى بكثير من الحد الأدنى المطلوب للشريحة الأولى لكفاية رأس المال البالغة 9.5%، والحد الأدنى لمعدل كفاية رأس المال الذي حدده بنك الكويت المركزي بنسبة 13.5%.

وأضاف السميط أن المجموعة استمرت بتسجيل النمو في أسواقها الرئيسية، معرباً عن ثقته باستمرار زخم الأداء المميز في الفترة المتبقية من العام الحالي، ومنوهاً إلى تحقيق تقدم كبير في التحول الرقمي مما ساعد على تسهيل عمليات المجموعة وتوفير تجربة أفضل للعملاء.

وشدد السميط على أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي مستمرة بابتكار الحلول المصرفية المميزة، وتعزيز أعمالها من خلال الاستمرار بتنفيذ إستراتيجيتها، وضخ المزيد من الاستثمارات التي من شأنها تحقيق قيمة مضافة لجميع المتعاملين معها على المدى الطويل، لافتاً إلى نجاح المجموعة في الحفاظ على نهجها المستدام بتحقيق الأرباح والنمو في معظم مؤشراتها المالية الرئيسية، والحفاظ أيضاً على نسب إيجابية من حيث الربحية والعائد على متوسط الأصول والعائد على حقوق المساهمين، مع تحسن نسبة جودة الأصول ونسبة تغطية القروض المتعثرة.

وتابع السميط أنه في الوقت نفسه، حافظت مجموعة البنك الأهلي الكويتي على التزامها القوي بالمسؤولية الاجتماعية والحوكمة البيئية والمؤسسية والاجتماعية من خلال المشاركة بفعالية في المشاريع المجتمعية والإغاثية والإنسانية المتنوعة داخل دولة الكويت وخارجها.

استقرار مالي
من جهته، قال شياماك سوناوالا إن مجموعة البنك الأهلي الكويتي حققت صافي أرباح بقيمة 32.6 مليون دينار كويتي بنمو 19% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، في وقت بلغت ربحية السهم 13 فلساً بنمو 18% على أساس سنوي، بينما وصلت الإيرادات التشغيلية إلى 136.8 مليون دينار كويتي، والأرباح التشغيلية إلى 71.2 مليون دينار كويتي.

وأضاف سوناوالا أن القروض المتعثرة استقرت عند مستوى 1.34% مع نهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2023 بنسبة تغطية 420%، في وقت تحتفظ المجموعة بمخصصات كبيرة وصلت إلى 216 مليون دينار كويتي، كاشفاً أن المجموعة تلتزم بالنهج المتحفّظ في إدارة المخاطر التمويلية وتجنيب المخصصات.



عقدت مؤتمر المحللين عن نتائج الأشهر التسعة الأولى من عام 2023

وذكر أن المجموعة حافظت على النمو التشغيلي، وهو ما يظهر من خلال صافي هامش الفائدة البالغ 2.1%، ونسبة الأرباح التشغيلية إلى متوسط الأصول البالغة 1.5%، مما يؤكد الأداء الجيد والنمو المستدام على صعيد مختلف عمليات مجموعة البنك الأهلي الكويتي.

وأفاد أنه خلال الربع الثالث، مارست مجموعة البنك الأهلي الكويتي حقها في إصدار حقوق أولوية بقيمة 100 مليون دينار كويتي، وخيار تسديد 300 مليون دولار أميركي من سندات الشريحة الأولى لرأس المال بما يتماشى مع ظروف السوق، مما أدى إلى وصول نسبة الشريحة الأولى لكفاية رأس المال إلى 12.4%، في حين بلغ معدل كفاية رأس المال 14.7% في نهاية سبتمبر من عام 2023.

وقال سوناوالا "على صعيد الإيرادات التشغيلية البالغة 136.8 مليون دينار كويتي، فإنها تقسّم على 49% من الخدمات المصرفية للشركات، و44% من الخدمات المصرفية للأفراد، و7% من عمليات الخزينة، بينما تتوزع الأصول على 59% من الخدمات المصرفية للشركات، و13% من الخدمات المصرفية للأفراد، و28% من عمليات الخزينة".

وبين الرئيس المالي للمجموعة أنها تستمد غالبية الدخل من غير الفوائد من أنشطتها المصرفية الرئيسية بشكل يوفر لها الاستقرار في الدخل.

ونوه إلى أن حجم النفقات التشغيلية للمجموعة يعكس استثماراتها المتواصلة في مبادرات الأعمال الرئيسية والتقنيات الرقمية وتطوير العمليات، بحيث يتيح هذا النهج الإستراتيجي تقديم خدمات رفيعة المستوى للعملاء، جنباً إلى جنب مع تعزيز الموارد لتطوير كفاءة مجموعة البنك الأهلي الكويتي التشغيلية.

مكانة مميزة
وأوضح سوناوالا أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي تواصل تعزيز مكانتها المميزة بين البنوك الكويتية، لا سيما من حيث انتشارها الجغرافي الواسع، بحيث يمثل هذا التنويع الجغرافي ميزة تنافسية قوية لها، ويوفر درجة كبيرة من المرونة في تعزيز أرباحها، حيث يلعب انتشارها الجغرافي دوراً محورياً في زيادة الإيرادات وتوزيع القروض والودائع، لافتاً إلى أن عملياتها الدولية تشمل دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية من خلال البنك الأهلي الكويتي- مصر.

وأشار إلى أن المجموعة نجحت بتنويع مصادر التمويل لديها، وتأمين المزيد من القروض طويلة الأجل من الأسواق الدولية، وتعزيز الاستقرار في عملياتها التمويلية.

تحسن مستمر
ورأى سوناوالا أن أداء مجموعة البنك الأهلي الكويتي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2023، يعكس التحسن المستمر في عملياتها التشغيلية الأساسية، والنمو القوي للقروض، وانخفاض المخصصات وخسائر القيمة، مع الحفاظ على ميزانية عمومية قوية، ومستويات سيولة مريحة، فضلاً عن قاعدة رأسمالية متينة. وأعرب عن تفاؤله بتسجيل المزيد من التحسن في البيئة التشغيلية بشكل عام في ظل ارتفاع أسعار النفط، حيث من المتوقع أن يستفيد صافي دخل الفوائد لدى المجموعة من سيناريو ارتفاع أسعار الفائدة وسط الترجيحات برفع معدلات الفائدة الفيديرالية مجدداً خلال هذا العام.

تغييرات مهمة
من جهته، قال السيد عبدالعزيز جواد رئيس التخطيط الإستراتيجي في مجموعة البنك الأهلي الكويتي، إن المجموعة قامت بإجراء تغييرات مهمة على إستراتيجيتها بما يتماشى مع التحديات التي تؤثر على الصناعة المصرفية لتطوير أدائها، لافتاً إلى أن إستراتيجية "ABK2X" تواصل حصد ثمار النجاح المتواصل في كافة الأنشطة وخصوصاً على صعيد الخدمات المصرفية للأفراد.

وكشف جواد عن تركيز المجموعة على نمو الائتمان من قبل إدارة الخدمات المصرفية للشركات عبر الممارسات السليمة لإدارة المخاطر بما يتماشى مع خططها لضمان النمو المستقر والمستدام في مؤشراتها وعملياتها.

وشدد على التزام مجموعة البنك الأهلي الكويتي الثابت بالاستثمار من أجل توفير قيمة مضافة طويلة الأجل للمساهمين، في وقت ساهم النهج الحصيف والحذر الذي تعتمده في إدارة المخاطر والتزامها بتعزيز جودة ميزانيتها العمومية في حصولها على تصنيفات ائتمانية مرتفعة بدرجة A2” " من وكالة موديز و"A " من وكالة فيتش.

وأفاد أن البنك الأهلي الكويتي نجح في زيادة رأسماله بقيمة 100 مليون دينار كويتي من خلال إصدار أسهم بقيمة 50 مليون دينار كويتي وعلاوة إصدار بقيمة 50 مليون دينار كويتي ليصل الإجمالي إلى 237.4 مليون دينار كويتي، وقد تجاوز الاكتتاب المبلغ المطلوب بأكثر من 3.3 مرة مع مشاركة 95% من المساهمين الحاليين الذين أظهروا مستوىً عالٍ من الثقة والالتزام والدعم تجاه البنك.

ويأتي ذلك في وقت واصل البنك الأهلي الكويتي - دولة الإمارات العربية المتحدة أداءه القوي مع تحقيق إنجازات كبيرة، بما في ذلك المشاركة في قرضين مجمّعين يضمان كيانات بارزة ذات أهمية إستراتيجية مرتبطة بالجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد قام البنك بِدَور مدير الإصدار الرئيسي المفوض في واحد من هذه القروض المجمّعة.

ترقية متوقعة
وتابع جواد أن البنك الأهلي الكويتي يتوقع ترقيته إلى مصاف الشركات المدرجة في السوق الأول في بورصة الكويت خلال يناير 2024، نتيجة لثمرة التزامه المتواصل بمتطلبات هيئة أسواق المال، بما يساعد في الوصول بكفاءة إلى أسواق رأس المال والحصول على تصنيفات أعلى وتكلفة تمويل أقل وسيولة أفضل، فضلاً عن نيل مزيد من الاهتمام من المستثمرين العالميين والمؤسسات المحلية والأجنبية.

وبين جواد أن الحوكمة البيئة والاجتماعية والمؤسسية (ESG) تعتبر عنصراً أساسياً في جهود البنك الأهلي الكويتي نحو اعتماد وتنفيذ الممارسات المصرفية المسؤولة، لافتاً إلى إصدار تقرير البنك السنوي الثالث للاستدامة قريباً.

وأوضح أن البنك في المراحل النهائية من تطوير إستراتيجيته للسنوات الخمس المقبلة، ودمج عناصر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في عملياته اليومية ورؤيته طويلة الأمد، وكاشفاً عن العمل على إنشاء إطار تمويل مستدام مما يمهد الطريق لإصدار البنك الأول للسندات الخضراء والمستدامة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني eahli.com ومتابعة حسابات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي @abk_kuwait أو الاتصال بأحد موظفي خدمة العملاء عن طريق خدمة "أهلاً أهلي" على الهاتف رقم 1899899.