ABK Live Chat
بسيط و ذكي و أسهل
الذهاب للتطبيق

English  | نبذة عن البنك  |   | طلب إسترجاع  |  بحث

الأخبار و العروض


البنك الأهلي الكويتي يعلن نتائجه المالية لعام 2020 ويوصي بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%

15 فبراير 2021

البنك الأهلي الكويتي يعلن نتائجه المالية لعام 2020 ويوصي بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5% البنك الأهلي الكويتي يعلن نتائجه المالية لعام 2020 ويوصي بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%

أعلن البنك الأهلي الكويتي نتائجه المالية للسنة المنتهية في 2020، حيث بلغ إجمالي الإيرادات التشغيلية 141.5 مليون دك، مسجلا انخفاضا بنسبة 18% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2019. ونتيجة لقرار مجلس الإدارة باتخاذ التدابير الحصيفة والاستباقية للتخفيف من خسائر الائتمان المحتملة والناتجة عن تأثر بعض العملاء بسبب الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها جائحة فيروس كورونا المستجد وخصوصا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار بأن الجائحة لم تنته بعد، وما زالت تمثل مخاطر حقيقية على استمرارية الأعمال، تم أخذ مخصصات بمبلغ 136.5 مليون دك، مما نتج عنه صافي خسارة بمبلغ 69.7 مليون دك عن السنة المنتهية في 2020. كما بلغ معدل كفاية رأس المال 17.26%، في حين بلغت نسبة القروض المتعثرة 1.57% وهي مغطاة بضمانات تصل نسبتها إلى 339%.

وقد أوصى مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بواقع 5% على المساهمين المقيدين بسجلات البنك، وتخضع هذه التوصية لموافقة الجمعية العامة للبنك.

لقد تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد (Covid-19) في تعطيل أعمال الشركات العالمية والمحلية بشكل كبير كما أدت إلى شبه توقف للنشاط التجاري والاقتصادي على المستوى المحلي والعالمي مسببة آثارا كارثية على المستوى الاجتماعي والتجاري والاقتصادي . كما انخفضت القروض والسلفيات بنسبة 3% مقارنةً بعام 2019 لتصل إلى 3.1 مليار دينار كويتي، في حين زادت ودائع العملاء بنسبة 5% لتصل إلى 3.5 مليار دك بالمقارنة مع 3.3 مليار دك في عام 2019. وبلغت حقوق المساهمين 499 مليون دك.

وفي تعقيبه على هذه النتائج المالية، صرح السيد/ طلال محمد رضا بهبهاني، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي قائلا: " لقد كان عام 2020 متخما بالتحديات غير المسبوقة التي اختبرت قدرة ومرونة الحكومات والشركات الكبيرة والصغيرة بالإضافة إلى الجهاز المصرفي والمالي في التعامل مع إسقاطات جائحة فيروس كورنا المستجد على الأوضاع بشكل عام، ومع استمرار الاجراءات الصحية التي اتخذتها الحكومة من حظر التجوال الجزئي والكلي وإغلاق الحدود البرية والبحرية بالإضافة إلى وقف حركة الطيران من وإلى دولة الكويت، وبروز العديد من العقبات والعوائق، اضطرت الكثير من الشركات إلى إيجاد طرق وحلول لاستيعاب الخسائر. ومنذ بداية الجائحة، قام البنك الأهلي الكويتي، بالتنسيق مع بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، بدعم كافة المبادرات التي تم وضعها لمساعدة عملائنا خلال هذه الأوقات الصعبة للغاية، والتي تضمنت تأجيل سداد أقساط القروض وفوائدها لمدة ستة أشهر للعملاء من الشركات والأفراد، وكذلك تأجيل مدفوعات البطاقات الائتمانية" واختتم حديثه بالقول: " سوف نتقدم بعزم ولدي ثقة كاملة في فريق الإدارة التنفيذية بالبنك ، مع التركيز على النمو وإضافة قيمة مستدامة للمساهمين، واتخاذ القرارات والتدابير التي تحمي الأداء التشغيلي لأعمالنا وتضمن نموا مستداما لمصرفنا على المدى البعيد".

أما السيد/ جورج ريشاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي، فقد علق على هذه النتائج المالية بالقول: "على الرغم من وضوح التأثير السلبي لوباء فيروس كورونا المستجد (Covid-19) على أرباح البنك، إلا أن البنك الأهلي الكويتي يظل في وضع جيد من حيث كفاية رأس المال، وإمكانية تحمل أي تاثيرات مستقبلية. ومما لا شك فيه أن إدارة مخاطر عدم السداد في البيئة الحالية لا بد وأن تكون حصيفة واحترازية واستباقية."

وأضاف: "لقد ساهمت عملياتنا الدولية، ولا سيما في جمهورية مصر العربية بشكل إيجابي في إجمالي الدخل التشغيلي للمجموعة، حيث حققت زيادة بنسبة 15% على الرغم من الظروف الصعبة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد (Covid-19). كما واصل فرع مركز دبي المالي العالمي التركيز على تطوير قدراته المصرفية الخارجية مما أسهم بشكل كبير في الإيرادات التشغيلية للبنك."

واختتم بالقول: "خلال عام 2020، أتاح الاستثمار السابق للبنك في مجال التكنولوجيا الرقمية التحول بسرعة إلى العمل عن بُعد مع المحافظة على مستوى خدماتنا المتميز. وقد وفرت هذه التكنولوجيا واجهة لعملائنا مكنتهم من تنفيذ معاملاتهم المصرفية بسرعة عبر قنواتنا الإلكترونية المتعددة. وسوف نواصل استخدام العمليات المدعومة بالتكنولوجيا الحديثة وإعادة تنظيم نموذج التشغيل الخاص بنا مع التركيز على الرقابة المركزية الفعَّالة ودمج أوجه التضافر في كافة عملياتنا. ولاشك أن قوة أعمالنا ومرونة استراتيجيتنا تعني أننا في وضع جيد يمكننا من البدء في مرحلة التعافي والنمو خلال عام 2021 ".

وتحتفظ مجموعة البنك الأهلي الكويتي بتصنيفاتها القوية بالدرجة الاستثمارية من وكالات التصنيف العالمية، حيث حصل البنك على التصنيف بالدرجة A+ من وكالة فيتش ريتنجز وبالدرجة A2 من وكالة موديز إنفيستورز سيرفيس. وتعكس هذه التصنيفات هيكل رأس المال المتين والأسس القوية للبنك الأهلي الكويتي، بما في ذلك مركز رأس المال وقدرة البنك المرنة على تحقيق الأرباح وتوفير التمويل المستقر وتنويع مصادر السيولة.

وما يزال البنك مستمرا في التزامه بتنمية وتطوير رأسماله البشري، واستطاع مواصلة تدريب موظفيه خلال فترة الجائحة دون انقطاع على مدار العام، مع ضمان الالتزام بالتباعد الاجتماعي. كما استضاف البنك في نهاية عام 2020، حفل تخرج افتراضي للدفعة التاسعة والعشرين من طلاب أكاديمية الأهلي. وسيبقى البنك على التزامة بتوظيف وتطوير الشباب الكويتيين ومنحهم وظائف تلبي طموحاتهم في مستقبل وظيفي أفضل في القطاع المصرفي.

ويواصل البنك الأهلي الكويتي تقديم مساهماته المالية في مجالات عديدة على مدار العام كجزء من مسئوليته الاجتماعية، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، التبرع لصندوق دعم المجهود الحكومي لمكافحة فيروس كورونا ، وصندوق الكويت لمكافحة فيروس كورونا، والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال في المستشفى ( KAACH)، وحملة الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة في دولة الكويت، ولوياك. كما قاد البنك العديد من الحملات الداخلية والخارجية لإعادة التأكيد على أهمية الالتزام بإجراءات الصحة والسلامة التي وضعتها وزارة الصحة الكويتية ومنظمة الصحة العالمية لمكافحة جائحة كورونا.

لمزيد من المعلومات حول البنك الأهلي الكويتي يرجى زيارة الموقع الالكتروني eahli.com أو الاتصال بمركز خدمة العملاء "أهلاً أهلي" على الرقم 1899899.