ABK Live Chat
بسيط و ذكي و أسهل
الذهاب للتطبيق

English  | نبذة عن البنك  |  بحث

الأخبار و العروض


1.3 مليار جنيه مصري صافي أرباح البنك الأهلي الكويتي - مصر في نهاية سبتمبر 2022

15 نوفمبر 2022

استمراراً للأداء القوي في السوق المصرفي المصري، سجل البنك الأهلي الكويتي – مصر، أحد أسرع البنوك نمواً ،نتائج مالية قوية خلال التسعة أشهر من العام الحالي 2022. حيث حقق البنك ارتفاعاً ملحوظاً فى صافي الأرباح بنسبة 104.8% ليصل إلى 1.3 مليار جنيه مصري في نهاية سبتمبر 2022 وذلك مقارنة بـ 616 مليون جنيه مصري للفترة ذاتها من العام الماضي، وبلغ صافي الدخل من العائد 1.96 مليار جنيه مصري بنهاية الربع الثالث من العام مقارنة بـ 1.55 مليار جنيه مصري بزيادة قدرها 26.6٪ خلال نفس الفترة في عام 2021.


ووفقا للنتائج المعلنة شهد إجمالي أصول البنك ارتفاعاً بنسبة قدرها 15.7٪ ليصل إلى 65.7 مليار جنيه مصري مقارنة بميزانية البنك عن العام الماضىي والتى بلغت 56.8 مليار جنيه مصري فى ديسمبر 2021. وزاد إجمالي قيمة ودائع العملاء بنسبة 19.4٪ ليصل إلى 57.2 مليار جنيه مقارنة بـ 47.9 مليار جنيه مصري في نهاية 2021، كما ارتفع إجمالي قيمة محفظة القروض بالبنك بنسبة 18.4٪ ليصل إلى 32.4 مليار جنيه مقارنة بـ 27.4 مليار جنيه مصري في نهاية العام السابق.


وتعقيباً على هذه النتائج، قال السيد/ علي معرفي، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي - مصر: "إن هذا الأداء المالي المتميز للبنك يعكس نجاح استراتيجيتنا التوسعية طويلة المدى، والتي تهدف إلى تحقيق النمو المستدام والتوسع الجغرافي في السوق المصري، مما يتوافق مع الرؤية الاقتصادية للحكومة المصرية. وأشار بأن النتائج المالية القوية التي حققها البنك الأهلي الكويتي - مصر تعزز مكانة البنك ودوره الفعال في السوق المصرفي المصري".


وفي هذا الصدد أكد السيد/ خالد السلاوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي - مصر:" أن البنك تمكن من تحقيق طفرة غير مسبوقة في جميع المؤشرات المالية حيث ارتفع صافي الأرباح التشغيلية ليبلغ 1.6 مليار جنيه مصري بزيادة قدرها 31.6% مقارنة بـ 1.2 مليار جنيه مصري خلال نفس الفترة من العام الماضي، كما بلغت أرباح البنك قبل الضريبة 1.7 مليار جنيه مصري مقارنة بـ.944 مليون جنيه مصري خلال نفس الفترة من العام الماضي 2021. وأشاد السيد السلاوي بالأداء المتميز للبنك على مستوى النمو والربحية على حد سواء بالرغم من التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي والمحلي وهو ما يتناسب مع أولويات البنك واستراتيجيته الطموحة التي انتهجها منذ بداية تواجده في السوق المصري."


وعقب السيد السلاوي قائلاً أن هذا الأداء القوي يرجع للجهد المبذول من قبل فريق العمل متوجهاً بالشكر لكل موظفي البنك لتفانيهم من أجل تحقيق هذه النتائج، وأكد أن البنك سوف يستمر في السعي نحو تحقيق الريادة وزيادة معدلات النمو خلال الفترة المقبلة، من خلال دعم كوادرنا البشرية، والارتقاء بالمزايا التنافسية لمنتجاته وتطوير خدماته التكنولوجية لتلبية احتياجات ومتطلبات كافة شرائح العملاء، وجذب شرائح جديدة، والتوسع الجغرافي في السوق المصري من أجل زيادة حصته السوقية.


كما أن البنك الأهلي الكويتي – مصر يساهم بشكل كبير في دعم القطاع الصناعي وقطاع الشركات الكبرى لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادى، بالإضافة إلى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في كافة المجالات، من خلال توفير خدمات وحلول تمويل متعددة الأغراض تلبي احتياجات هذا القطاع وتمكن هذه الشركات من تحقيق أهدافها التشغيلية. وذلك ايماناً منه بضرورة دعم هذا القطاع الحيوي الذي يساهم في تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة.


وإلى جانب الدور المصرفي المهم الذي يلعبه البنك الأهلي الكويتي – مصر في دعم الاقتصاد المصري، والأداء المتميز في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية، يحرص البنك على تعزيز دوره في دعم المسؤولية الاجتماعية التي تعد جزءً لا يتجزأ من استراتيجية البنك، من خلال رعايته ومشاركته الدائمة في العديد من المبادرات والفعاليات المجتمعية المختلفة تشمل قطاعات الرعاية الصحية والبيئية والتعليم والرياضة وكذلك دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، التي تنظم من قبل القطاع الحكومي والقطاع الخاص وجمعيات النفع العام غير الربحية. إضافةً إلى اهتمام البنك الأهلي الكويتي – مصر الذي يوليه بالشمول المالي ونشر الثقافة المالية في المجتمع من خلال مشاركته ودعمه لمبادرات البنك المركزي المصري والكيانات الرائدة في هذا المجال، حرصاً من البنك على نشر الوعي بمفهوم الشمول المالي واتاحة كافة المنتجات والخدمات المصرفية والمالية لجميع شرائح المجتمع.