ABK Live Chat
بسيط و ذكي و أسهل
الذهاب للتطبيق

English  | نبذة عن البنك  |  بحث

الأخبار و العروض


البنك الأهلي الكويتي - مصر يحقق صافي أرباح 1.7 مليار جنيه مصري بنهاية السنة المالية 2022

19 مارس 2023

أعلن البنك الأهلي الكويتي - مصر، أحد أسرع البنوك نمواً في السوق المصرفي المصري الذي حقق نتائج مالية قوية بنهاية ديسمبر 2022، حيث ضاعف البنك صافي الأرباح ليصل إلى 1.7 مليار جنيه مصري في نهاية 2022 وذلك مقارنةً بـ 833 مليون جنيه مصري بنهاية العام السابق، وبلغ صافي الدخل من العائد 2.7 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 2.1 مليار جنيه مصري فى عام 2021 بزيادة قدرها 29.1%، كما نما صافي الأرباح التشغيلية ليبلغ 2.2 مليار جنيه مصري بزيادة قدرها 26.3% مقارنةً بـ 1.7 مليار جنيه مصري بنهاية عام 2021.

ووفقاً للنتائج المعلنة للبنك الأهلي الكويتي – مصر، شهد إجمالي الأصول ارتفاعا بنسبة قدرها 33.2% ليصل إلى 75.6 مليار جنيه مصري مقارنة بميزانية البنك عن العام السابق والتى بلغت 56.8 مليار جنيه مصري. وزاد إجمالي ودائع العملاء بنسبة 38.2% لتصل إلى 66.2 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 47.9 مليار جنيه مصري في نهاية 2021، كما ارتفع إجمالي محفظة القروض بالبنك بنسبة 29.95% ليصل إلى 35.6 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 27.4 مليار جنيه مصري في عام 2021.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد/ علي معرفي، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي - مصر، عن امتنانه لتحقيق هذه النتائج القوية وبمعدلات النمو الملحوظة التي استطاع البنك إنجازها على مستوى جميع المؤشرات المالية بنهاية عام 2022 وذلك بفضل إتباع استراتيجية ممنهجة وخطط عمل مرنة تتواكب مع متغيرات المشهد الاقتصادي. كما أشاد بالدور الريادي الذي يلعبه البنك المركزي المصري والحكومة المصرية على توجيهاتهم ومبادراتهم المستمرة وتكثيف الجهود لدعم القطاع المصرفي والتي قامت بدورها على تجاوز الأزمات الاقتصادية والصمود أمام التحديات العالمية.

وأكد السيد/ علي معرفي:" إن استراتيجية البنك الأهلي الكويتي - مصر الحكيمة ذات النهج الحذر تعزز من مكانته في السوق المصرفي المصري، وإذ انتهز هذه الفرصة لأتوجه بالشكر والتقدير إلى الإدارة التنفيذية على تفانيهم وجهودهم التي بذلوها طوال العام. وأخيراً وليس آخراً، أتوجه بالشكر لأعضاء مجلس الإدارة والمساهمين والعملاء على ثقتهم المستمرة في البنك الأهلي الكويتي - مصر".

وتعقيبا على هذه النتائج المالية قال السيد/ خالد السلاوي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في البنك الأهلي الكويتي - مصر:" نحن نعتز بتحقيقنا أعلى أرباح سنوية في تاريخ البنك على مدار السبع سنوات الماضية، حيث سجل البنك نمو غير مسبوق على مستوى الأداء والربحية خلال هذا العام الاستثنائي، مما يؤكد قوة مركزنا المالي، وقد بلغت أرباح البنك قبل الضريبة 2.2 مليار جنيه مصري بنسبة نمو 70% مقابل 1.3 مليار جنيه مصري عن عام 2021".

كما أكد السيد/ خالد السلاوي، "إن البنك الأهلي الكويتي - مصر استطاع أن يخطو بخطى ثابتة نحو النمو المستدام بفضل ما قدمه فريق العمل من مستوى متميز في الأداء، ولهذا أتقدم بالشكر لجميع العاملين بالبنك الأهلي الكويتي - مصر على تفانيهم المستمر في العمل ودعمهم لعملائنا في ظل الظروف الراهنة، ولم يكن بإمكاننا أن نصل لهذه النجاحات بدون هذا المستوى المتميز من العمل الدؤوب والمثابرة والتركيز المستمر على تطوير الخطط المستقبلية للبقاء في صدارة المنافسة في السوق المصرفي المصري. موضحاً بأن البنك استطاع بفضل الأداء التشغيلي القوي أن يقف على أرض صلبة تعزيزاً لاستراتيجيتنا التى مكنتنا من تجنب المخاطر خاصة فى ظل التطورات التي يشهدها الاقتصاد حالياً. وستظل نظرتنا المستقبلية يسودها التفاؤل بشأن تحسن الوضع الاقتصادي وذلك بفضل الجهود المبذولة من قبل الحكومة والبنك المركزي المصري وعملهم الدؤوب لرسم خطة للنهوض بالقطاع الاقتصادي".

وفى ذات السياق، أشاد السيد/ السلاوى بالدور الريادى الذي يلعبه البنك المركزي المصري لتكثيف الجهود نحو التحول الرقمي بما يدعم أولوياتنا الاستراتيجية نحو نشر ثقافة الشمول المالي، كما أطلق البنك الأهلي الكويتي - مصر سلسلة من المبادرات المصرفية الهامة التي تهدف إلى تلبية احتياجات ومتطلبات عملائنا من جميع شرائح المجتمع.

وتستمر استراتيجية البنك الأهلي الكويتي - مصر المرتكزة على رفع مؤشرات الأداء المالي وتطوير مهارات العاملين والارتقاء بمستوى خدمة العملاء لتقديم تجربة مصرفية تتسم بالسلاسة والمرونة، بما يضمن استمرار البنك في تحقيق أهدافه الطموحة وريادته في السوق المصرفي المصري.

كما أن البنك الأهلي الكويتي – مصر يلعب دوراً كبيراً في دعم القطاعات الإقتصادية المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي، من خلال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير الحلول وأدوات التمويل متعددة الأغراض التي تتناسب مع احتياجات هذا القطاع وتمكن هذه الشركات من تحقيق أهدافها التشغيلية.

وإلى جانب الدور المصرفي المهم الذي يلعبه البنك في دعم الاقتصاد المصري، وحرصه على توفير أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية، يسعى البنك الى تعزيز دوره في المسؤولية الاجتماعية التي تعد جزءً أساسياً من استراتيجية البنك الأهلي الكويتي - مصر، من خلال حرصه على المشاركة الدائمة في المبادرات والفعاليات المجتمعية المختلفة التي يتم تنظيمها من قبل القطاع الحكومي والقطاع الخاص وجمعيات النفع العام غير الربحية، والتي تشمل قطاعات الرعاية الصحية والبيئة والتعليم والرياضة وكذلك دعم ذوي الاحتياجات الخاصة. إضافةً إلى اهتمام البنك الأهلي الكويتي – مصر الذي يوليه بالشمول المالي ونشر الثقافة المالية في المجتمع من خلال مشاركته ودعمه لمبادرات البنك المركزي المصري والكيانات الرائدة في هذا المجال، حرصاً من البنك على نشر الوعي بمفهوم الشمول المالي واتاحة كافة المنتجات والخدمات المصرفية والمالية لجميع شرائح المجتمع لبناء مجتمع مترابط وأكثر تنوعاً.